د. مصطفي الفقي أزمة كورونا أثبتت أن القيادة والشعب متحدون في مواجهة الازمات

 أكد الدكتور مصطفي الفقي مدير مكتبة الإسكندرية أن تجاوب الشعب المصري مع القيادة السياسية من خلال الالتزام بمتطلبات مواجهة وباء كورونا يمثل الحالة الثانية من الانضباط في مواجهة المواقف الصعبة منذ حرب أكتوبر عام 1973. 


وأضاف الفقي في حديثه إلي الاعلامي شريف عامر على قناة أم بي سي مصر، أن القيادة والشعب يضربان المثل الحقيقي في مواجهة الأزمات الطارئة، والجماهير تمضي على إيقاع القيادة السياسية ثقة فيها، وادراكا للمخاطر المحتملة.


وأشار مدير مكتبة الإسكندرية إلي أن شكل العالم سوف يتغير من جراء تداعيات وباء كورونا حيث سوف يتجه أكثر تجاه العمل والتعليم عن بعد، وهو اتجاه بدأت إرهاصاته منذ سنوات، وينتقل الان إلي الدول النامية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *