رئيس أكاديمية البحث العلمي ورئيس مركز البحوث الزراعية في زيارة ميدانية بمحافظة بني سويف


متابعة احد المبادرات والحملات القومية

في سدس بمحافظة بني سويف بمحطة البحوث الزراعية قام وفد علمي وبحثي من أكاديمية البحث العلمي والتكنولوجيا ومركز البحوث الزراعية بيوم عمل حقلي وزيارة ميدانية لمتابعة احد المبادرات والحملات القومية التي تمولها أكاديمية البحث العلمي وقام بالزيارة الدكتور محمود صقر، رئيس الأكاديمية في صحبه الدكتور محمد سليمان، رئيس مركز البحوث الزراعية، والدكتور عمرو فاروق، نائب رئيس الأكاديمية للتنمية التكنولوجية، و الدكتور أحمد جبر، المشرف علي المكتب الفني يالأكاديمية، وتأتي هذه الزيارة في اطار التعاون المشترك في ” الحملة القومية للنهوض بالقمح بين أكاديمية البحث العلمي والتكنولوجيا ومركز البحوث الزراعية والمركز الدولي للبحوث الزراعية في المناطق الجافة (ايكاردا).
وقال رئيس الأكاديمية في سياق متصل، أن الهدف من الزيارة هو تنفيذ المحاصيل الحقلية في مجال التعاون بين الجهتين بمحطة البحوث الزراعية في سدس بمحافظة بني سويف، وأكد انه فى موسم 2019/2020 تم تنفيذ 3215 حقل ارشادى فى 25 محافظة بالجمهورية بتمويل أكاديمية البحث العلمى والتكنولوجيا وتشمل كل برامج الحملة فى الأراضى القديمة والأراضى الجديدة.


واضاف أن الحملات القومية هى احد أهم آليات أكاديمية البحث العلمى لتطبيق مخرجات البحث العلمى وتحويلها إلى قيمة إقتصادية مضافة، حيث تعتبر الحقول الإرشادية فى الحملة القومية للنهوض بالقمح النموذج العملى لنقل أحدث تقنيات زراعة القمح من معامل البحوث إلى حقول المزارعين، وساهمت الحملة طبقا لتقارير مركز البحوث الزراعية خلال المرحلة الأولي والثانية والثالثة فى زيادة إنتاجية محصول القمح فى الحقول الإرشادية بمتوسط 24.5 أردب للفدان مقابل المتوسط العام للجمهورية بحوالى 18.50 أردب للفدان، إلي جانب توفير أكثر من 20% من كمية مياه الرى عند الزراعة على المصاطب، بالإضافة إلى توفير من 25% من كمية التقاوى المستخدمة فى الزراعة.

وأوضح أن الحملة تستمر فى تحقيق أهم أهدافها بنشر زراعة الأصناف الحديثة عالية المحصول المقاومة للأمراض بالإضافة إلى الاستمرار فى تنمية القدرات البشرية لكودار الإرشاد الزراعى والمرشدين وطلبة المدارس الثانوية الزراعية، ونظراً للظروف السائدة من نقص مياه الرى واستخدام مياه الصرف الزراعى فى الرى من المصارف والذى أدى إلى زيادة نسبة الأملاح فى التربة فإن نشاط الحملة قام بزيادة عدد الحقول الإرشادية إلى أكثر من 105 أحقال فى الأراضى المتأثرة بالأملاح فى محافظات (بورسعيد، الإسكندرية، الشرقية، كفر الشيخ، الفيوم، الأقصر، منطقة النوبارية) وتطبيق إحدى معاملات تقليل تأثير الملوحة على نبات القمح وزيادة الاستفادة من أسمدة التربة بالتعاون مع معهد بحوث الأراضى والمياه.

ومن جانبه، قال د. محمد سليمان، رئيس مركز البحوث الزراعية، إنها نظرا لأهمية الحقول الإرشادية فإننا نزيد سنويا من عدد الحقول الإرشادية على مستوى الجمهورية ووصل عدد الحقول إلى 6100 حقل أرشادى، تمول أكاديمية البحث العلمى والتكنولوجيا منهم 3000 حقل إرشادى و التى تمثل 50% من إجمالى الحقول الإرشادية، وتخدم حوالى 3 ملايين فدان قمح أى بمعدل حقل قمح إرشادى لكل حوالى 600 فدان، والمستهدف بالتعاون مع الشركاء وعلى رأسهم أكاديمية البحث العلمى زراعة حقل إرشادى لكل 1000 فدان قمح، وأن الحملة ساهمت فى زيادة الإنتاجية وتوفير المياه والتقاوى بالإضافة إدخال زراعة البرسيم الفحل بعد حصاد الأرز المبكر أو الذرة الشامية قبل زراعة القمح، مما أتاح للمزارع الفرصة للحصول على 20 طن علف أخضر فى وقت الندرة وزيادة دخل المزارع من 2000- 3000 جنيه للفدان وتحسين خواص التربة وزيادة خصوبتها.

وفي ختام الزيارة تم تخصيص جائزة لأفضل بحثث في مجال تربية النبات .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *