الجالية المصرية بفرنسا تنعي الدكتور كمال الجنزوري رئيس وزراء مصر الاسبق

نعى الاتحاد العام للجالية المصرية بفرنسا فقيد الوطن أحد القيادات الوطنية المرحوم الدكتور كمال الجنزوري والذي سجل له التاريخ أدواره في نهضة وتنمية مصر وأن أعضاء الاتحاد العام ينعون بكل الاسى والحزن رحيل الجنزوري الرجل العصامي والذي كان يسكن في شقة بسيطة متواضعة وهو الرجل الثاني في الدولة حينذاك كونه رئيس مجلس الوزراء

ولقد لقب بوزير الفقراء والبسطاء رحم الله الدكتور كمال الجنزوري والذي يعود له الفضل في مشروع توشكى بجنوب مصر وترعة السلام والعديد من مشروعات النقل والمواصلات. 

كما أن اختياره من المجلس العسكرى بعد أحداث 25 يناير لتشكيل الحكومة لهو دليل على الثقة التامة في هذا الرجل صاحب التاريخ ناصع البياض 

ويؤكد الاتحاد العام للجالية المصرية بفرنسا على أن مصر فقدت شخصية كبيرة جدا قامة وطنية وذو قيمة عالية داعين المولى عز وجل أن يتغمده بواسع رحمته ويسكنه فسيح جناته ويلهم أهله وذويه الصبر والسلوان وأن لله وان اليه راجعون مع خالص العزاء والمواساة للأسرة والعائلة في قرية جروان الباجور المنوفيه ونعزي أنفسنا ونقدم العزاء لكافة الشعب المصري في الداخل والخارج . 

ممثلي الاتحاد العام عبد الحميد نقريش الأمين العام للاتحاد وممثل الجالية بالاتحاد العالمي للمواطن المصري بالخارج . نشأت الحصري نائب رئيس الاتحاد ابن قرية جروان الباجور المنوفيه . احمد العزازي عضو مجلس الاتحاد . الشيخ محمد ابوالحديد أمام وخطيب مسجد شافي لاري وعضو مجلس الاتحاد . محمود خلف امين عام جمعية التضامن المصري الفرنسي وعضو مجلس الاتحاد . نسيم كامل رئيس جمعية الشباب القبطي بفرنسا وعضو مجلس الاتحاد . وعن شباب الاتحاد محمود فايز وأحمد عبدالهادي ويوسف يوسف وجمال عبدالعظيم وحمادة حامد وناريمان نقريش وأحمد عبد الحميد وجيهان نقريش . جبريل محفوظ مقرر الاتحاد ورئيس جمعية التضامن المصري الفرنسي

ومما هو جدير بالذكر أن أعضاء الاتحاد اعضاء ومنسقين للحملة الرسمية بتفكر لبكره والموسوعة الإنسانية العالمية. 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *