أخصائي بمركز السموم: الفطر الأسود ينتقل للانسان بالاستنشاق

أوضح د. رمضان عبدالقادر أخصائي الباطنة والسموم بمركزالسموم جامعة القاهرة أن مرض الفطر الاسود أو ما يعرف بأسم داء ( الغشاء المخاطى ) , وهو مرض قديم وعدوى فطرية نادرة وغير معدي حيث لا ينتقل من إنسان لآخر أو من الحيوان للانسان , وإنما يمكن أن يتعرض له من يعانون من أمرض تسبب ضعف الجهاز المناعى مثله مثل أي مرض آخر , كما انه لا يشكل خطرا على الانسان العادى .

وأضاف في تصريح لأخبار مصر اليوم الاثنين أن مرض الفطر الاسود ينتقل للانسان بعد استنشاق الشخص جراثيم فطرية عالقة فى الهواء سواء كانت فى المستشفيات أو المنازل عن طريق اجهزة التكييف وهنا يؤثر على الرئة أو الجيوب الانفية , كما انه من الممكن الانتقال عن طريقة ملامسة الجراثيم الفطرية للجلد بعد الاصابة بالاصابات السطحية كالجروح أو الحروق, وايضا قد يصيب الجهاز الهضمى .

وأوضح أن من اكثر الفئات المعرضة للإصابة بالفطر الأسود هم الاشخاص الذين يعانون نقص المناعة بما فى ذلك مرضى ( كوفيد – 19 ) ومرضى السكرى غير المسيطر عليه , أو زارعو الأعضاء أو الأشخاص الذين يتناولون الأدوية التي تقلل قدرة الجسم على محاربة مثل تلك الفطريات مثل ( الكورتيزون ) خصوصا عند المبالغة فى تناولها بدون وصفة طبية متخصصة.

وحيث ان المصاب بكورونا عادة ما يتعرض لردة فعل قوية من جهازه المناعى , خصوصا الحالات المتطورة منها , الأمر الذى يستعدي استخدام عقار الكورتيزون كمضاد للإتهاب من جهة ومثبط للعاصفة المناعية ( Cytokines storm ) من جهة أخرى , وفى هذه الحالة قد يتعرض المريض لأنواع من الفطريات منها الفطر الاسود .

ويقول د. رمضان ـن أعراض الفطر الأسود تعتمد على مكان نمو الفطريات بالجسم . ومن أهم أعراض الفطر الأنفى ( الحيوب الانفية ) احتقان الأنف أو الجيوب الأنفية ، تورم الوجه ، صداع بالرأس وتغير لون الأنف أو الجزء العلوي من الفم

ومن أعراض الأصابة بالفطر الرئوى الحمى ، السعال ، ألم بالصدر وضيق فى التنفس

أما أعراض الأصابة بالفطر المعوى فهي ألم بالبطن ، اسهال ، غثيان وقىء ، ونزيف الجهاز الهضمي

أعراض الفطر الجلدي ظهور البثور أو القروح، قد تتحول المنطقة المصابة للون الأسود ،وتورم وإحمرار حول الجرح المصاب

وينصح د. رمضان عبد القادر هناك إجراءات عدة لابد من اتباعها للوقاية من داء الفطر الاسود , تتمثل فى تعزيز الصحة والحرص على تقوية الجهاز المناعى لمواجهة الأمراض سوا المعدية منها والغير معدية , والنظافة الشخصية والإهتمام بصحة ونظافة البيئة , وإرتداء الكمامة أثناء الخروج , خصوصا فى الحدائق والمناطق المتربة الرطبة , والإهتمام بمرضى السكري وغيرهم من الاشخاص الذين يعانون من ضعف المناعة , والاستخدام الأمثل للعاقير المثبطة للمناعة ولابد من إشراف طبي دورى عليها .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *